Sunday, October 21, 2007

الإسلام .. ج2 .. مهما كانت ديانتك .. تفضل

بسم الله الرحمن الرحيم
السفينه على وشك أن تبحر
الكل جاهز
مش عايزه زحمة .. الكل هيركب إن شاء الله
من فضلكوا البطايق
أيوة .. جميل
اللي هناك .. فين البطاقه
في خانه الديانه مكتوب
مسلم /مسلمه
مسيحي / مسيحيه
يهودي / يهوديه
سامعه واحد بيقول : هي علشان المسؤله مش هتطلع بطاقتها
لا يا سيدي أنا مش مسؤله ولاحاجه أنا راكب زيكم بالضبط
وآدي بطاقتي
في خانه الديانه مسلمه
نتكلم جد بقى
الحقيقه أننا ليس لنا فضل في اختيار هذه الخانه
وليس لنا أيضا حيله
فكل واحد يتبع دين آبائه
ولكن الآن أعتقد أننا راشدين لنبحث ونفهم
فالنترك هذه الخانه جانبا الآن
الآن سنصعد للسفينه .. لكن أحتاج شئ واحد فقط
وأحتاج أن نتفق عليه
وهو
أننا جميعا نتفق أن لهذا الكون إله واحد
ولا إله سواه
متفقين ؟؟؟
هو الله لا إله سواه صح
ليس من المعقول أن نقول أن هناك تعدد آله
تبقى مسلسلات هيرقليز وزينه أضاعت عقولنا
المثل الدارج بيقول إن المركب اللي فيها ريسين تغرق
ولله المثل الأعلى
لن أستشهد بآيات قرآنيه الآن
إذا لنتفق أنه لا إله إلا الله
إله واحد لهذا الكون
وطالما آمنا به إذا فلنطبق أوامره ونواهيه
ما هذا الذي أقول
هذا هو الإسلام لغويا
حيث يُعرَّف الإسلام لُغوياً بأنه الانقياد التام لأمر الآمر و نهيه بلا اعتراض
إذا أنا الآن متفق مع الإسلام
المتفق معي يصعد السلمه الأولى
هل هناك ديانه تقر ذلك مباشرة ؟؟
ويقول المتمسكين بها لا إله إلا الله؟
نعم
الديانة الإسلاميه
حيث أن ركن من أركانها يقر ذلك ولهذا الركن بقيه
وهي
أن محمدا رسول الله
هل تقرون ذلك
سامعه واحد بيقول
إشمعنى محمد يعني
من أولها كده إشمعنى ونفسنه
ده لوحده وزن زائد يعني ممكن كده السفينه تغرق
عندك حق في السؤال بصراحه
لكن أتعلم أن الأمر قريب الشبه بطالب في المرحله النهائيه
مثلا في سنه رابعه كليه تجارة
عندما يتخرج سيحصل على الشهادة الكبيره .. البكالوريوس
هذه الشهادة لن يذكر بها أنه ناجح في الإبتدائيه .. وناجح في الإعداديه
وناجح في الثانويه العامه
بل سيذكر أنه ناجح وحصل على البكالوريوس
وضمنيا مفهوم أنه مر بكل المراحل ونجح فيها
على خلاف طالب في المرحله الثانيه مثلا .. يعني في سنه تانيه من نفس الكليه
هل من الممكن أن يحصل على الشهاده الآن
طبعا لأ
لأن لسه أمامه مرحلتين لازم يعديهم
ولا يجوز أن يقول
سأكتفي بالدراسه لهذا الحد
لأنه كده لن يحصل على الشهادة الكبيرة التى يسعى لها
لسه أمامهمرحلتين على الأقل ليعرف عن أي شئ يتكلمون
إعرف ماهم ثم قرر أتكمل أم لا؟
ولله المثل الأعلى
فقد من على عباده
بأن أرسل الرسل على فترات
للناس جميعا
رسل وأنبياء كثيرين
وأكيد ستتفق معي أنه ليس هناك فرق بين هؤلاء الرسل
فكلهم كانوا رسلا وأنبياء يبلغون وحي الله إلى الناس ويعطون الصورة
العملية للالتزام فهم القدوة والمثل
وخاتم الرسل هو سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم
وعندما نقول أشهد أن لا إله إلا الله
وأن محمدا رسول الله
معنى ذلك أنني أؤمن بوحدانية الله وأؤمن بمحمد رسولاو بكل الرسل الذين سبقوة
لأنني أؤمن بخاتم الرسل
فضمنيا أنا آمنت بكل من سبقوة
من أول سيدنا آدم إلى سيدنا عيسى عليهم جميعا السلام
ولا فرق بين هؤلاء الرسل
فهل هناك دين يقر ذلك؟
لا يفرق بين الرسل؟
تعم
الإسلام
في آيه بتقول
وقال تعالى: كل آمن بالله وملائكته ورسله لا نفرق بين أحد من رسله [البقرة:285].
فلا فرق بين رسول الله والأنبياء والمرسلين من قبله
في صدقهم ورسالتهم وبعثهم،
وإنما الفرق في أدلة ختم النبوة والرسالة
فلا نبوة بعد رسول الله ولا رسالة
ولا تقل لي أن محمد ليس برسول
أين عقلك ؟
هل ادعى أحد من قبل النبوة وجاء بكتاب محفوظ للآن
كل كلمه في هذا الكتاب حق
وفسرت دينيا وعلميا .. بما ينطبق ويلائم كل زمان
وصار له أتباع
وأنصار .. وهذا الدين موجود للآن
وهذا الرسول معروف للآن
هل حدث هذا من قبل
هل حدثت مثل هذه الإستمراريه
إذا هو حق
وليس إدعاء
بل هو رسول الله وخاتم النبيين ... وأترك لك أن تبحث في ذلك فقد فتحت لك الباب فقط
وعليك أن تسعى وتبحث
والآن
هل اتفقنا أنه لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله
فلنصعد جميعا للسفينه
ولنبدأ رحلتنا
توكلنا على الله
هكذا نطقنا بأول ركن من أركان الإسلام
وهو الذي يفصل بين المسلم والكافر
هيا لنتأمل فيها
لكي يدخل شخص ما الإسلام عليه أن ينطق الشهادة
ويقال أن لها حلاوة لا يشعر بها ولا يحسها إلا من كان على غير الإسلام
إن من ينطقها يبكي ... وكأنه كان تائها زمنا طويلا ثم وجد أمه
ولله المثل الأعلى
فكلنا قد يمر علينا وقت ونتوة في هذه الدنيا
وعندما نعود لله ... أكيد تعرفون هذا الشعور
نعود للشهادتين
إذا الدخول في الإسلام يحتاج أولا أن تنطقهما
هذا الركن يستطيع أن يقوم به أي إنسان
رجل كان أو إمرأه ... الطفل والشاب والكهل
فمن ينطق بها لا يحتاج لقوة بدنيه للقيام بطقوس معينه
ولا يحتاج للمال لتقديم قرابين معينه
ولا يحتاج لآخرين يتوسطوا له عند الله
فقط تحتاج لنيه خالصه
وتنطق الشهادتين
وتدخل الإسلام
فهل هناك دين أعمق وأيسروأبسط وأقوى وأجمل وأروع ؟
للحديث بقيه
انتظروني لن أتأخر بإذن الله

38 comments:

الباحث عن الحقيقة said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اختى الفاضلة ..احترمك

____________________
بس بما انى اول من يعلق اعتقد انى لازم اقول كلمتين كمان
فى الحقيقة فكرتينى زمان لما كنت اتحاور مع شخص مسيحى كنت اقوله تعالى ننسى انى مسلم وننسى انك مسيحى واللى يلاقى الحق عند التانى يتبعه
اعتقد انك بتقومى هنا بنفس الشئ
الاسلوب رائع ..الفكر وطريقة العرض ممتازة ..حضرتك عندك زهن وبديهة حاضرة واسلوب سهل فى توصيل المعلومة
بس كان عندى ملحوظة صغيرة اذا سمحتيلى حضرتك ممكن اقولها
الملحوظة هى : انتى بتكتبى الموضوع ده لمين؟
بتخاطبى مين بالموضوع ده واللى قبله؟
الملحدين , اللادينين , الغير مسلمين
انا عرفت الطوائف دى وتحاورت معهم ..وعن تجربة بقولك حديثك ده ينفع مع المقبلين على الاسلام او حديثو الاسلام
انما الملحدين دول ومن على شاكلتهم
عايزين كلمة بسيطة ..ليه الاسلام؟
ليه اخترنا الاسلام؟
ايه اللى راح يحققوا لنا الاسلام؟
مش بتكلم عن الجنة والنار
انا بتكلم ..يعنى مثلا يقال: العلم يطلب لذاته والمعرفة تطلب لذاتها
كمان الاسلام ..دين يُطلب لذاته
لانه بقواعده ومبادءه بيحقق السعادة الكبرى والحرية للانسان
دين يجعل بدلا من الالهة إله واحد فقط لاغير
طيب سهل علينا لما نحتاج للمطر نروح لمين لما نحتاج للرحمة نروح لمين لما نحتاج للريح نروح لمين لما نحتاج للمساعدة نروح لمين لما نحتاج للنجاة نروح لمين
الاسلام خلانا نلجأ فى كل ذلك الى إله واحد مش كل حاجة من دول لها إله
الاسلام دين الفطره ..دين الحرية لا القيود
ماعندناش بابا مقدس ولا قسيس نعترف امامه ولا شموع نوقدها فى محرابه
الاسلام بيقول : اينما وجدت المصلحة فثم شرع الله
فيه دين فى العالم بيقول كده
الاسلام وضع قاعدة الضرورات تبيح المحظورات.. وضع لك القاعدة ووضح لك متى وكيف تستثنى نفسك منها لو كان فيه ضرر هيعود عليك
يعنى الاسلام بيحبك
الاسلام فى كلمتين : قل امنت بالله ثم استقم
يعنى تؤمن انه إله واحد وتتوجه له فى العبادة والطاعة وتتحلى بمكارم الاخلاق
حاجة بسيطه
الاسلام اسهل من كل التعقيد الذى فى اذهانكم ايها اللادينيون والملحدون
مضايقاك الزكاةمثلا
ده علشان انت ملحد غنى
انما لو ملحد فقير هتقول يا سلام ع الاسلام
فكر انك سواء غنى او فقير هتستفيد
ايه تانى مضايقك فى الاسلام ..الصوم
يا سيدى دى رياضة روحية تغنيك عن اليوجا والبوذية والزرادشتيه وطقوس الوثنيين وبدل ما تروح لكاهن يعلمك النرفانا اديك وحدك بحريتك مع ربنا
ايه تانى مضايقك؟
الاسلام جميل وبسيط
بس شيل لفظ الاسلام وضع اسمك
متحطش كلمة الانسان ..لأ
ضع اسك الشخصى
هو ده الاسلام
لو سلوى مسافره لا تصوم
احمد فقير لا يزكى ..بل ياخد حقه فى اموال الزكاة
شايف دين بيديك من غير ما تطلب وجعل لك نصيب فى حق الغنى غصب عنه
الكلام كتير
واللى عايز يعرف ويفهم يفهم لوحده بس يبطل عناد

ra7eel said...

هايل بجد ياسلوى
هتكون فعلا رحلة ممتعة
اسلوبك حلو قوى فى عرض الموضوع
والتامل معاكى هيكون احلى بجد
احاسيس جميله وفهم عميق لمعانى فى دينا محتاجين فعلا نتأمل فيها
خالص تحياتى

mohand said...

السلام عليكم

ما شاء الله عليكي

جميل جدا والله

استمري وعلي بركة الله

كلامك فيه العقل يغلب ومخاطبة عقول كويسه جدا


تحياتي ليكي

جمعاوى روش طحن said...

أحسن حاجة فالبوست

الداخلة بتاعته بصراحة

Salwa said...

أهلا بأخي الباحث

أشكرك على التعليق
وأنا أخاطب به كل الناس
وأتمنى أن تكون كلماتي ذات فائده
وتكون مدعاة للتفكير
أشكرك مرة أخرى


رحيل
مرورك مرة أخرى هو اللي هايل
أشكرك جدا
ع التعليق الطيب المشجع

مهند
أسعدتني بمرورك وتعليق الطيب
أشكرك وفي انتظارك
وانتظار تعليقاتك
تحياتي


جمعاوي

شرفت المدونه بس بصراحه لم أفهم
أكان تعليقك مدح أم ذم
يعني ألم يعجبك في البويت إلا الداخله أو المقدمه
تحياتي

son's egypt said...

السلام عليكم
تقديم كويس جدا لمقدمة اول ركن للاسلام وبشكل سهل وسلس
وفعلا الانسان اول ما يولد بيولد علي الفطرة فاما ابواه ينصرانه ام يهودانه
ومحمد علية الصلاة والسلام هو خاتم النبين
والقران امرنا بان نومن بكل الرسل
والرسل كلهم كانت رسالتهم شئ واحد هي وحدانيه الله
جزاكي الله خيرا

sendbad said...

بسم الله ما شاء الله
ربنا يجعله في ميزان حسانتك ترتيب الافكار وعرض الفكرة جميل جدا
تحياتي

doha said...

ماشاء الله
والله اسلوبك بسيط
تفكيرك بسيط
كلامك مترتب
مقنع
هادىء
برافو عليكى
ربنا يكرمك
دوحة

رئيس جمهوريه نفسى said...

فكره واسلوب غايه الروعه بجد ولكونى جاى من السفر مش مركز ليه عوده وتعليق كامل ده اثبات حضور بس

آلام وآمال said...

ربنا يبارك فيكي يا سلوى
انا اتابع الموضوع من أوله وفي انتظار بقية الأجزاء

Salwa said...

ابن مصر
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

والله سعيده بمرورك أخي
وسعيدة بتعليقك
وفي انتظارك مرورك دوما
خالص تحياتي


سندباد
على فكرة مدونتك جميله
وسعيدة بزيارتك
دمت بحفظ الله

أخي الكريم دوحه
شرفت بزيارتك
وتعليقك الرقيق
خالص تحياتي

الريس
سعيدة بتواجدك
وفي انتظارك مرة أخرى
دمت بحفظ الله



آلام وأمال
مرورك دوما يسعدني أخي
وفي انتظارك مع اااااباقي الأجزاء إن شاء الله
خالص تحياتي

عصفور المدينة said...

جزاك الله خيرا
رائع أسلوبا ومدخلا وخاتمة وفي انتظار التكملة إن شاء الله
ولكن لتعي أنت وجميعنا أن المخاطبون بهذا الكلام ربما لا يأتون إلى هنا وإذا أتوا فلن يأتوا بغير تعصب

فيه عندنا مدونة
صاحبها انشغل وطالب حد يكملها
http://7elwakeda.blogspot.com/
وصاحبها المدون الرائع الطاغية سكايار

inksarat said...

ما شاء الله

Salwa said...

المتميز عصفور المدينه

شرفت بتواجدك الكريم
وسعيده بتعليقك

والمدونه مفتوحه للجميع

وأي حد هيجي ويسأل
أكيد مش أنا بس اللي هرد عليه
كلنا إن شاء الله
سنرد عليه

في انتظار زيارتك للمدونه دوما أخي

Salwa said...

إنكسارات
شرفت المدونه

وأحييك على مدونتك

وفقك الله

د. ضياء النجار said...

العزيزة سلوى،

بعض الملوحظات وأرجو ألا تفسد هذه الملوحظات الجو الإحتفالي لهذه التدوينة من جانب بعض المعلقين عليها:

أولا: السؤال الذي طرحه "الباحث عن الحقيقة" هو محق فيه تماما، لمن توجهين خطابك؟ وإذا كنت توجهين خطابك لجميع الناس كما ورد في ردك عليه فإنه هناك مشكلة منهجية في طرحك هذا: هناك فئة من الناس لا تؤمن بوجود الله من أساسه وهؤلاء رأيتك تستبعدينهم من ركوب السفينة لأنك اقتصرت على الأديان السماوية الثلاثة، وحتى بعض الديانات الأخرى مثل البوذية والهندوسية فلم توجه لهم دعوة لركوب السفينة، طيب واللي ما لوش ديانة سماوية من الديانات الثلاث المعروفة عندنا كمسلمين أو مش عايز يكون له ديانة من أصله، حنعمل ايه فيهم وفي اقناعهم بموضوعك؟.

ثانيا: افتراضك أن الإسلام هو الدين الوحيد القائل بأنه لا إله إلا الله افتراض غير صحيح، فاليهودية والمسيحية تقول أيضا بوحدانية الله، فما الفرق إذن؟

ثالثا: قياسك على قدم الرسالات واستمرارها لا ينطبق فقط على الإسلام، بل يمكن أن ينطبق أيضا على ديانات أقدم من الإسلام مثل البوذية، إن مثل هذاالقياس لا يصلح أساسا تنطلقين منه للإقناع.

رابعا: كفاية ملاحظات كده إلى هنا وسأكمل بقية الملحوظات إذا رغبت في ذلك.
خامسا: متزعليش مني في اللي أنا كتبته من ملحوظات، لكن النقطة ببساطة إني أتخيلك داخلة في نقاش مع أحد الغربيين وبهذه الأطروحات لن تستطيعي أن تقنعيه باي شيء على الإطلاق، مش عشان هو دماغة حجر، لأ، لأن كثير من الافتراضات المطروحة فيها مشاكل من ناحية علم المنطق.

تحياتي

ضياء

الباحث عن الحقيقة said...

الاخ ضياء
اخيرا حد جاب سيرتى فى التعليقات وحسسنى انه قرأ تعليقى
انا ايضا قرأت تعليقك واحب ان اتناقش معك فى بعض النقاط
اولا : تحديد المخاطب بهذه الموضوعات شئ مهم لانه بالتأكيد يؤثر فى اتجاه الخطاب واسلوبه..ولكن من كلماتك اعتقد ان الاخت سلوى بالفعل حددت المخاطب بالموضوع وهم اهل الديانات السماوية فقط وهذا حقها ان تتوجه بالخطاب لمن تحدده وان تستثنى من خطابها من تشاء وربما لان توجيه الخطاب لاهل الديانات الوضعية يحتاج الى اسلوب اخر..

ثانيا: الاسلام هو دين التوحيد الخالص الصافى الذى يخلو من فكر الثليث او نسب احد الى الله فالاسلام هو الدين الوحيد الذى يشهد بواحدانية الله ونحن هنا لا نقصد مجرد اللفظ وانما الايمان الحقيقى بمعنى الوحدانية

ثالثا: القياس بالقدم على صدق الرسالة والمرسل بها لا يقاس زمنيا فقط وإلا لكانت البوذية حقيقة واليهودية حقيقة والاسلام حقيقة وجميعهم يختلفون جوهريا فى العقائد كما ان هناكديانات اخرى اسيوية وافريقية لازالت تسود فى كثير من مناطق العالم
ان المقصود بالقدم هو الحديث عن عناصر القوة فى الدين الاسلامى التى ضمنت له الاستمراية فالاسلام دين فى ازدياد لا تناقص ولا ينافسه فى سرعة انتشاره اى دين اخر كما انه يشكل الاغلبية المطلقة فى فى المنطقة العربية وبعض دول اسيا مثل اندونيسا وبروناى وماليزيا على عكس البوذية التى تجد لها منافسا فى عقر دارها من ديانت وضعية وسماوية كما ان من عناصر القوة ايضا انه دين حقيقى لا مجرد طقوس تؤدى فى كنائس بل هو دين معك بكل تعاليمه شملت النوم واليقظة والضحك والبكاء
ما القدم إلا العنصر الابرز فهو ليس مجرد قديم فقط وإلا فهناك الاقدم ولكن الكاتبه تريد ان تشير انه مع القدم الذى ضمن له الاستمرار عناصر اخرى صاحبته واستمرت معه

رابعا:فى انتظار باقى ملاحظاتك حتى نستفيد وتستفيد اختنا صاحبة الموضوع فى الاجزاء القادمة

وان كنت ارى ان تسير على نفس المنهاج الى ذات المخاطبين حتى لا نضطر الى الرجوع الى نقطة تجاوزناها

تحياتى لك اخى الفاضل ضياء النجار

د. ضياء النجار said...

الباحث عن الحقيقة،

بعد اسئتذان سلوى بالطبع، سأرد على بعض النقاط التي اثرتها بدون التعارض مع حق سلوى في الرد المستقل.

أولا: طبعا سلوي من حقها اختيار المخاطب إليه كما تشاء، ولكنها يجب أن تحدد لنا هذا، ولن أكون اكثر حنبلية من ابن حنبل نفسه، سلوى نفسها قالت في ردها أنها تخاطب الجميع، والجميع يعني الجميع.

ثانيا: انت تتكلم من المنظور الإسلامي، لكن هل التثليث متعارض مع التوحيد، التوحيد يعني ببساطة الإيمان بإله واحد خالق لهذا الكون مسير له، و بهذا التعريف البسيط فإن المسيحية تؤمن أيضا بالتوحيد لأنها تؤمن أيضا بإله واحد وإن اختلف تصوره عندهم عن تصوراتنا الإسلامية.

ثالثا: لا أعلم حقيقة من أين أتيت بهذا التعريف للقدم، القدم يعني نقطة زمنية متوغلة في عمق الماضي، أما ما تتكلم أنت عنه فهو الانتشار وهذه قضية أخرى. وأنا على أي الأحوال أرى أن الانتشار لا يصلح مقياسا لصحة الدين من عدمه ببساطة لأنه نسبي تماما، مقيد بموقع الانتشار وعوامله، ولو أثبت لك بالاحصاءات مثلا أن عدد الالمان الذين يعتنقون البوذية أكثر ممن يعتنقون الإسلام في مدة زمنية ما، فهل لهذه المعلومة أي مرجعية لأن البوذية هي الدين الحق؟؟؟؟

رابعا: حكاية التنافس:الإسلام ليس الدين الوحيد حتى في المناطق التي ذكرتها، فالمسيحية، واليهودية، والبهائية وأخيرا البوحية وغيرها من الديانات أكانت سماوية أو غير ذلك تنافسه ايضا.

خامسا: أنت تقول أن الإسلام هو دين حقيقي لا مجرد طقوس يؤدى في كنائس، وأن هذا من أسباب قوته، ولا أدري حقيقة ما الربط بين "قوة" الدين الإسلامي وطبيعته "الحقيقية" ومن الواضح أنك لم تدخل يوما كنيسة ولا تعرف معنى "الطقوس" التي تؤدى في الكنائس، وبالمناسبة نفس الكلام يمكن أن تدعيه عن أي دين له دار عبادة، بما فيه الإسلام نفسه، ولكنه مجرد
إدعاء، والبينة على من أدعى.

أخيرا: ولو شاء ربك لجعل الناس أمة واحدة.

تحياتي وسعيد بالحوار شريطة ألا تنهيه بكرسي في كلوب النقاش كما يفعل كثير من المدونين وغير المدونين.

ضياء

الباحث عن الحقيقة said...

الدكتور ضياء النجار
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
حضرتك لو تتعب شوية وتزور مدونتى هتعرف اننا مش من انصار كرسى فى الكلوب اطلاقا
ثم .احنا فعلا مش هنكون حنبلية اكتر من ابن حنبل نفسه ..استاذى الكريم انا وانت نعلم ان الاخت سلوى ليست باحث اكاديمى ولا تناظر بهذا الموضوع احد وانما رأت كشخص عادى يحب دينه ان يقدمه للناس
لذلك فهى تتحدث بمفاهيم ومصطلحات الشخص العادى يعنى وهذا رد على اولا: ان جميع الناس فى مفهوم الاخت سلوى هم اهل الديانات السماوية دون غيرهم لانها لم تخاطب غيرهم وكثير من الناس لا يعتبر داخليا ونفسيا باى ديانات وضعية ولو سألته عن الديانات لن يزيد عن هذه الديانات الثلاث فهى فى نظره "الجميع" ثم اخى الفاضل اذا تعارض لفظين احدهام عام والاخر خاص تم حمل العام على الخاص
فيصبح لفظ الجميع مخصصا باهل الديانات الثلاث ..كما ان هذا طبيعة من يكتب فى مدونة فهى بموضوعاتها متاحة امام الجميع ايا كانت ديانته ثم ما فائده ان نعدد الديانات ثم ننحيها بعد ذلك جميعا كما فعلت سلوى فاى دين يمكن يؤمن باله واحد يمكنه ان يقيس نفسه على المذكور..حيث لا يمكنها حصر كل الديانات

ثانيا : كل الديانات تعرف الواحد .ولكن ليس كلها يعرف التوحيد ..وهو افراد واحد بالعبودية دون شريك ..اخى الفاضل ان الواحد فى الحساب لا شئ معه لا يقبل القسمة الصحيحة على غيره سوف يعطينى كسور ..فكيف اقبل بعقيده تجعل الواحد ثلاثه اى مجموعة "كسور" مع بعضها ..الاسلام هو دين يعرف التوحيد الذى لا يقبل التركيب او التقسيم ولا تجرى عليه اى عملية حسابية ..وإله واحد اى خالق واحد فالخالق لا يتعدد فكيف اجعل مع الخالق شريكا له او جزءا منههذا ينافى خصائص التوحيد

ثالثا: انا ذكرت القدم من باب تعريف الشئ باحد العناصر البارزه فيه كدليل على صدقه لكنى اتفق معك لا القدم ولا الانتشار مقياسا لصحة الدين .بل قد اتفق انه لا يوجد مقاييس لذلك ..فلو كان هناك مقاييس لارتاحت البشرية ولكن المقياس الوحيد هو الاعتقاد فكل منا يعتقد ما يراه صوابا حتى البوذى يرى نفسه هو الاكثر حقا فى العالم من بين كل الديانات ..لذلك فالكاتبه لا تفعل شئ سوى انها تقدم لنا الاسلام من منظورها كمسلمة ترى صواب ما تعتقده
وحديثك عن نسبية الانتشار وانه يتوقف على عوامل معينة ..ان العامل الوحيد الذى يتوقف عليه انتشار الدين هو العلم به اما اذا كنت تقصد عوامل سياسية مثل حظر التبشير فانا اسألك كيف اصبح 90% تقريبا من الشعوب العربية مسلمون ..كيف دخلت مصر فى الاسلام ..هل كان ذلك بقرار سياسى او بمنع التبشير ؟

رابعا: فرق بين التواجد وبين التنافس
ان ما يوجد فى بلاد المسلمين من ديانات اخرى هى بقايا ديانات ..لو كانت تنافس حقا ما تحول اغلبية اهلها الى الاسلام وإلا من اين اتى مسلمى اندونيسيا ؟ من اين اتى مسلمى مصر؟ ألم يكونوا نصارى ؟ فاى تنافس اذن يا استاذى الفاضل هنا؟
اما عن منافسة الاسلام لديانت الاخرى فى عقر دارها فانظر الى الباكستان وبنجلاديش وكيف كانت جزءا من القارة الهندية ثم استقلت الباكستان ومنها استقلت بنجلاديش وتبقى كشمير واقليم البنجاب ذو الاغلبية المسلمة ..التنافس لا يكون فى التواجد فقط بل بالانتشار ايضا .فما فائدة ان تكون موجودا وانت كم مهمل فى تناقص لا ازدياد

خامسا : كل دين له طقوس وشعائر ..ولكن ما يميز الاسلام اخى واستاذى الفاضل ..هوان الكاثوليكى لا يعرف شئ عن دينه خارج الكنيسة بينما المسلم يأثم ان قال له احد "السلام عليكم" فلم يرد عليه
الاسلام اخى الفاضل يتميز فى انه دين وديانة عبادة ونظام وشريعة
الاسلام فى المسجد وفى البيع والشراء والنكاح والخلاء والحزن والبكاء وزيارة القبور
هذا هو سبب قوته ..وهذا ما جعل الخير يموتون غيظا منه وحقدا عليه ..دين له نظامه الاقتصادى والاجتماعى والعقابى والمدنى و....الخ يدخل فى كل جزئيات الحياة
تقبل تحياتى وسعدت بالنقاش مع شخص فاضل واستاذ كبير مثلك

harmless said...

اختنا الغالية
لى سؤال ارجو الا يثير حفيظة اى انسان فلا اريد به الا الخير

هل الجدل والسفسطه تخطئهم العين؟
هل اخراج اى موضوع عن اهدافه وعن نطاقه والعروج به على تعريفات وجدليات وشكليات تدخل الموضوع فى تفريعات غير مقصوده وغير موضوعيه تفسد المعنى وتشتت القارئين
هل فعل هذا من الحكمه ام هو افساد لبساطه العرض ونطاق التدوين

يا اختى الغالية ان الدراسات الاكاديميه والمناقشات الفلسفيه والحوارات اللوذعيه مكانها كتب واسفار من ذوات الخمسمائه صفحه او يزيد اما التدوين فيحوى فكره بسيطه ليست نتاج دراسه منهجيه ولا مناقشات علميه انما نتاج فكر كاتبها لها معنى لحظى مركز وبافتراض ثوابت كثيره

طبيعتها هكذا
ومن قبيل اخراجها من طبيعتها مناقشه ثوابتها وكيف تكونت الثوابت عند صاحبها وهل الثوابت تلك عند الآخرين ام لا والدخول فى جدل اذا استمر الف بوست لن ينتهى الى شئ

افهم ان التعليقات فى البوستات هى فى تصحيح معلومه او الاعتراض على فرضيه او الاستفسار عن شئ لم يفهمه القارئ او التأييد العام او الرفض العام

وافهم ان التعليق يكون مباشر وابداء الرأى باختصار وبدون اسئله من قبيل من اين اتيتى بكذا ولمن تقولين هذا وما نطاق كذا وعمومية كذا الخ
ولكن من قبيل انا رايى كذا ومعترض على كذا
ودمتم

رأيى المتواضع انكم تفسدون اجمل البوستات بتحويلها الى جدل وسفسطه ترهق المتابعين وتمل القارئين وتصرف المهتمين ولا حتى تفيد الصابرين
وعلى ما اذكر حذر الرسول من الجدل وقال ان الامم فى ضياعها وانحطاطها سيسودها الجدل ويتنازع الناس عن الفرعيات


احب كمثال ان اقول رأيى عن التوحيد فى الاسلام حتى تتضح الصورة

ان الله فى الاسلام واحد أحد
وواحد غير أحد وان كان معظم الناس تظنها مترادفات
أحد اى ان الله لا يتكون من أبضاع او أجزاء
اى ليس له يد او رجل او كبد او كليه او عين
لو كان له اجزاء لاحتاج كل جزء لباقى الاجزاء والله جل جلاله لا يمكن ان يحتاج حتى الى نفسه
والتوحيد الذى يعنيه الاسلام هو هذا التوحيد الكامل المطلق النهائى الذى لا تعرف الحياة التى نعرفها مثيلا له

ولهذا فالتثليث ليس توحيدا فى منطق الاسلام حتى لو قال انه اله واحد فى ثلاث اقانيم
فالاسلام لا يقر بالاقانيم ولا بأب وابن وروح قدس ولا بلاهوت وناسوت ولا بتجسيد وحلول ولا اى شئ من هذا

وكل كلام من هذا هو عكس التوحيد الذى يقره الاسلام توحيدا وحيدا لائقا برب العالمين

ومن سيسأل من اين اتيت بهذا فكتب شرح التوحيد بالمئات وآخرها تفسير الشعراوى

فى النهايه لا تؤخذنى العزه ولا ازعم العلم ولا استقل بالاراء ولا اتعالى على المعلقين فانا (وبدون تواضع ساذج) اعلم انى لا شئ

ولكن حتى فى حالتى هذه فهذا رأيى
والسلام

الباحث عن الحقيقة said...

harmless
احييك ايها الفاضل على رجاحة عقلك
لم اكن اظن ان السفسطة ستأخذنى مع الدكتور ضياء الذى يهوى المجادلة ..ولست امانع ولكنى فى الحقيقة لا اجد نقاط محدده او اهداف فقط من نقاش الى نقاش
شكرا للجميع

د. ضياء النجار said...

الباحث عن الحقيقة

لكي لا أكرر نفسي، فردي ستجده في الجزء رقم 3


عسى أن يهدي الله جميع الناس إلى سواء السبيل، أنت وغيرك

Salwa said...

harmless

أشكرك جدا جدا

أنا قرأت ردك الآن فقط

فأنا أكتب تأملات قلب
قد تحتمل الصواب والخطأ
لكنها تأملاتي البسيطه لإنسان بسيط

أشكرك جدا فكلماتك ذات معنى عندي

د. ضياء النجار said...

الآتي هو نص النقاش الذي دار بين الباحث عن الحقيقة وبيني وهو استكمال للنقاش الذي بدأ في هذا الجزء الثاني، وأنا أنشره هنا عملا بحقي في الرد الذي حذف بحذف الاستاذه سلوى تدوينة النقاش.


الباحث عن الحقيقة said...

الاخ الدكتور الفاضل ضياء النجار
حضرتك مدرس مساعد الادب الالمانى
يعنى تقدر تفهم الشخص اللى انت بتتناقش معاه وتقيمه
استاذ ضياء
من الاخر كده ..حضرتك عايز ايه؟
انا حاسس اننا بندور حول انفسنا بدون هدف او نتيجة بنطرح فكره
ونقعد نتناقش حولها ومنها الى فكره ومنها الى فكره وبننسى الموضوع
الاصلى
حضرتك كان ليه ملاحظات على موضوع سلوى من البداية
انا اعترف معك انا كمان كان لى ملاحظات وسبقت الجميع لما سألتها
انتى بتكلمى مين؟
اخى الفاضل
انا مش عارف بنتناقش حول ايه؟
لو عندك ملاحظات واقتراحات او توصيات او توجيهات اتفضل مشكور واذكرها
قلنا تكتب ازاى؟ خلينا نكون ايجابيين
عجبنى اوى المثال اللى ذكرته الخاص بذبح البقره اهو احنا كده قاعدين نتكلم فى اللى ملوش لازمه وتركنا الموضوع الاصلى
انا ارجو اننا نغلق الحوار فى اشياء ثانوية ملهاش هدف محدد ونتكلم فى
الموضوع
واتفضل باقتراحاتك مع الشكر
بس انا يؤسفنى ان استاذ كبير زيك يقعد يتناقش فى مسائل ثانوية فى
الموضوع ومع الاخت سلوى اللى اعترفت من البداية انها بتقدم الاسلام
اللى بتحبه من منظور عاطفى وحضرتك سايب محاضراتك وابحاثك
وقاعد تناظرها وكأنها ابو حامد الغزالى
لعلها اخطأت التعبير او توضيح رأيها لكنك متأكد وتعلم انها استخدمت
المنطق والعقل فى موضوعها كل الحكاية انك مش راضى عن المقدمات
وانا بقول انى اى انسان مش راضى عن المقدمات ..ما يقراش
الموضوع
ولوعايز تجادل فى المقدمات فالاخت سلوى هذا ليس موضوعها فلا
تضعها فى موقف المدافع عن مقدمات انت تعلم انها تحتاج الى
متخصص فى التنظير وباحث قارئ لعلوم الكلام والتوحيد والاديان
ام انك تناقش من تعتقد انك قادر على غلبتهم
استاذى الحبيب اهلا بك متى شئت ولكن من الذوق ان تناقش صلب
الموضوع مع من لديه القدرة على مناظرتك اذا كان هدفك ان تصل
لنتيجة وليست مجرد الكلام
اخى الفاضل انا تحت امرك فى نقاش اى نقطة تشاء حددها واهلا بك فى
صفحتى ومدونتى حيث ستجد النقاش الذى يحترم الرأى الاخر..فلا
اظنك تبحث عن انتصار زائف بتحويل الحوار الى مناطق فكرية لم
يردها كاتب الموضوع
انا بطلب وقف النقاش هنا عند هذه النقطة والاخت سلوى تكمل
موضوعاتها
وانا تحت امرك فى مدونتى او مدونتك
October 26, 2007 2:29 PM


د. ضياء النجار said...
الباحث عن الحقيقة
احترم فيك بداية شجاعتك الأدبية في إبداء رأيك وفي إبداء رغبتك في
إنهاء النقاش ٬ وفي وضوح رغبتك هذه ٬وهو أمر افتقده في كثير من
المناقشات مع كثير من المدونين ممن لم يتربوا على ثقافة الحوار ٬ فلا
يصح بأي حال من الأحوال أن تنهي نقاشا من طرف واحد بعدم الرد ٬
.ولهذا أعبر لك عن تقديري تجاه هذا الأمر
ولأننا مختلفون في النية وليس في الرأي فسأسمح لنفسي بالإجابة
المتقتضبة على رأيك مع كامل إيماني بالمثل الأنجليزي "دعنا نتفق على
.ان نختلف" 0
أولا: أنا مدرس الأدب الألماني وليس مدرس مساعد ٬ ولعلك تعرف
الفرق ٬ أن المدرس المساعد هو من حصل على درجة الماجستير ٬
.والمدرس من حصل على درجة الدكتوراة
ثانيا: سلوى نفسها في حواري معها فهمت ما أقصده ٬ وأنا قلت لها ما
انتظره منا فأرجو أن تقرأ ردي جيدا وستفهم كما فهمت هي
ايضا ٬وأظنك بعدها ستشعر باختلاف كبير في طريقة الكتابة ٬ وبفاعلية
. ووعي أكبر في الكتابة
ثالثا: الحمد لله أنك عجبك شيئ من كلامي وهذا في حد ذاته دليل على
موضوعية لا بأس بها عندك. بس أنا مختلف معك في رأيك أنها أمور
ثانوية ٬ هي جوهرية لاستقبال الموضوع والتفاعل معه ٬ وأنا كتبت في
الرد عند سلوى أن الحكم على الشيء فرع عن تصوره كما يقول أهل
الفقه ٬ وأنا أظن أن كل ما أثرته من نقاط كانت من أجل أن يكون هنا
تصور واضح وبالتالي حكم واضح ٬ فما اعتراضك بالضبط. هات لي
.نقطة واحدة كانت خارجة عن الموضوع
رابعا: من أدب الأختلاف المحافظة على الأدب في النقاش ٬ حكاية
المحاضرات اللي سايبها وأبحاثي ٬ لا أظنك اضطلعت على الغيب أو
أخترقت الحجاب لتصل إلى هذه النتيجة الجهبذية. وأظن أنك تتعدى
حدود أدب الضيافة حينما تتولى الرد عن سلوى نفسها. دع الأخت سلوى
.على حسب تعبيرك - تتولى الرد بنفسها -
خامسا: لأ أظن أن النقاش معك سيكون نقاشا يتسم باحترام الرأي والرأي
الآخر فمن يتطاول على الغير في الكلام ٬ ويحدد سلفا ما هو "ذوق" وما
ليس بذلك ٬ و من يدخل دينيا حتى في حرمة الظن بالآخر عندما يدخل
في نوايا النقاش عنده ويفترض أنه يبحث عن انتصار زائف وأنه يتناقش
فقط مع من هو أقل منه ٬ لا أظنه قادرا على أدب الاختلاف ولا بداهة
.على أي نقاش محترم
سادسا: أنت تتجاوز أيضا حدود أدب الضيافة عندما تتطلب على لسان
سلوى إيقاف النقاش ٬ فإيقاف النقاش معك ٬ هذا شأنك ٬ أما مواصلة النقاش
.مع سلوى فهذا شأنها وهي فقط المخولة بطلب ذلك
والسلام ختام
ضياء
October 26, 2007 10:05 PM


الباحث عن الحقيقة said...
الدكتور الفاضل / ضياء النجار
اولا انا احترم جدا مكانتك العلمية وايضا سنك لذلك
ما سميته انت قلة ذوق اسميه انا عتاب على شخصية
يجب علينا ان نحترمها..ولعلى انفعلت ولكنى بالفعل قلت ما اشعر به
مما يبدو لى من نقاشك
اولا اكرر على مسامعك قول الاخ harmless
افهم ان التعليقات فى البوستات هى فى تصحيح معلومه او الاعتراض
على فرضيه او الاستفسار عن شئ لم يفهمه القارئ او التأييد العام او
الرفض العام
وافهم ان التعليق يكون مباشر وابداء الرأى باختصار وبدون اسئله من
قبيل من اين اتيتى بكذا ولمن تقولين هذا وما نطاق كذا وعمومية كذا الخ
ولكن من قبيل انا رايى كذا ومعترض على كذا
ودمتم
رأيى المتواضع انكم تفسدون اجمل البوستات بتحويلها الى جدل
وسفسطه ترهق المتابعين وتمل القارئين وتصرف المهتمين ولا حتى تفيد
الصابرين
وعلى ما اذكر حذر الرسول من الجدل وقال ان الامم فى ضياعها
وانحطاطها سيسودها الجدل ويتنازع الناس عن الفرعيات
الاستاذ الفاضل
اولا : انت تتحدث عن المخاطب والبوست يجيبك انهم اهل الديانات
الثلاث
ثانيا: اعترضت على القول بأن الاسلام هو دين التوحيد الوحيد وقد
رددنا وتكلمنا فى هذا الامر ويبقى كل ما قلناه وجهة نظر فمن حقك ان
تختلف ولكن ليس من حقى ولا من حقك ان يفرض كلا منا رأيه
وتصوره على الاخر او على الكاتبة هنا
ثالثا: اعترضت على القدم وقلنا انه عنصر من العناصر ثم انتقل النقاش
الى مقاييس صحة الاديان وقلت انا انه لا يوجد مقياس إلا
الاعتقاد ..فكلا منا يعتقد ما يراه حقا
اخى الفاضل ان النص الذى بين ايدينا يثبت لك ان الكاتبة استخدمت
عاطفتها فى محاولة اقناعنا بما تعتقده وهذا لا شك منهج خاطئ وهى
للاسف لم تستطع ان تفرق بين الفطرة والعاطفة ..والفطرة التى تقصدها
هى المنطق السليم القائم على مقدمات ونتائج ..ورغم انك عالم اكاديمى
كان يمكنك اكتشاف مواطن الضعف فى النص وبدلا من الجدال والنقاش
كان الاولى ان تقدم توجيهات ونصائح للاخت الكاتبة بانها ام تقيم حوار
عقلانى او حوار عاطفى ولا تمزج بينهما
رابعا: دعنى اجمع ملاحظاتك ..تحديدالمخاطب ..العاطفية فى
الاستدلال .. عدم التوسع والمقارنة بين عقيدة التوحيد فى الاديان التى
ذكرتها "رغم ان هذا ليس مجال الحديث" اذن هذه هى ملاحظاتك
مع الشكر
خامسا: اعتذر ان رأيت منى اساءة ادب
فقط قلت رأى بانفعال
والان بكل هدوء اقول افضل ان تدخل فى نقاش حقيقى حول نقاط
واضحة واهداف محددة لاننى يا استاذى الفاضل ارانى اذا ناقشنا فكرة
خرجت منها فكره ناقشناها واثناء مناقشتها تخرج منها فكره فنناقشها
وهكذا ولا اعلم الى اين سنصل لانى لا ارى نقاطا محددة ..كنت اظن
انى ارد على ملاحظاتك الشخصية الفردية بملاحظات شخصية وفردية
لا تلزمك ولا تلزمنى ولا تلزم الكاتبة
فهذه مدونة ..وطبيعة المدونات انها عمل شخصى اشبة بكشكول
الخواطر وليست بحثا علمنيا او كتابا منشورا
تقبل تحياتى واحترامى
October 27, 2007 8:31 AM


د. ضياء النجار said...
٬الباحث عن الحقيقة
دعني أشيد أولا بما تتحلى به من شجاعة أدبية لم أر لها شبيها إلا نادرا
جدا ٬ ودعني اقول لك أيضا أن من يملك شجاعة الاعتذار يملك مقومات
.الحوار
ودعني أقول لك أيضا أنني دخلت على مدونتك بعد أن قرأت تعليقك
الأول ووجدتها "تنويرية" 0 إن صح التعبير ٬ وتعجبت لردك فعلا ٬ وقلت
لنفسي ٬ كيف يمكن أن يستقيم الأمر ٬ من يكون عنده مدونة هدفها تنويري
وتراجع الموروث بلا تهيب كيف يمكن أن يكون رده بهذا الشكل غير
:الحواري؟ ما علينا ٬ دعني أوضح لك بعض النقاط وأجيبك على أخرى
أولا: الاحترام لا يجب أن يرتبط لا بالسن ولا بالمقام العلمي ٬ بل يجب
.أن يكون مكونا أصيلا في أي حوار
ثانيا: لا أدري سبب انفعالك الذي بلغ احيانا حد التطاول ومنها مثلا
موضوع سايب ابحاثي وطلبتي ومتفرغ لمناقشة سلوى ٬ ومنها بحثي عن
انتصار وهمي إلى آخر ماكتبته انت ولا يصنف عندي أبدا في خانة
الانفعال. ولا أدري فعلا سبب انفعالك ٬ فأنا يا سيدي الفاضل ابتغي مثلك
صالح ديني ٬ ولكن كما قال ابن قتيبة في عيون الاخبار ليس طرق ربك
.واحدة
ثالثا: موضوع أن تردد على مسامعي ما قاله الأخ هارملس لا احتاج
إليه ٬ لسبب بسيط أن الأخ هارملس هذا فقد مصداقيته عندي ولا أعول
على ما يكتبه ٬ لأنه لا يعرف ألف باء الحوار وبالتالي خرج من وجهة
نظري من حلبة المدونين الجادين ولو أردت معرفة خلفية ذلك فلتنظر
:إلى هذا الرابط
https://www.blogger.com/comment.g?
blogID=1503304679853069102&postID=1297914185023722867
وبعد أن تقرأ النقاش الذي دار بيني وبينه وكيفية انهاءه له ٬ ستعرف أيضا
أن الأخ هارملس كتب ما كتب مدفوعا باعتبارات أخرى أنا في حل عن
.ذكرها
:والآن أجيبك على ما ورد منك من أسئلة
أولا: هناك مقولتان من نفس الشخص ٬ وهو سلوى ٬ بشأن المخاطب
بالبوست ٬ الاولى أن المعنيين هم أصحاب الديانات الثلاثة ٬ والثانية في
ردها عليك أنهم الجميع ٬ فأي مقولة صحيحة ٬ وهذا ما قادنا للحديث عن
سبب استبعاد أصحاب الديانات الأخرى غير السماوية أو حتى من لا
.يؤمن بأي ديانة. راجع مسار النقاش من فضلك
ثانيا: ما تتوهمه أنه ردا منك هو في واقع الأمر مجرد ترديد لما تعرفه
أنت ٬ ولكنه ليس بالضرورة ردا على ما أنا طلبت معرفته وهذا بالمناسبة
نفعله بشكل غير واعي لأن ثقافة الحوار
أمر غريب علينا ونَفَسنا فيها قصير قصير ٬ لأسباب انا في حل عن
ذكرها الآن. وبالتالي أنت كتبت ما تعرفه عن التوحيد أو ما تعتقده عن
التوحيد من وجهة النظر الإسلامية ولكنك لم ترد على فرضية ان
.المسيحية تعرف أيضا التوحيد. راجع الإجابة بشكل مدقق
ثالثا: وجهت لها ٬ أي سلوى ٬ نصيحة بأن تغض الطرف عن هاتين
الفرضتين ٬ أي قدم الإسلام واستمراريته لانهما لا يثبتان شيئا منطقيا ٬ فما
المطلوب مني بشكل أدق؟
رابعا: المدونة ليست كشكولا شخصيا كما تفضلت ٬ فهي مفتوحة للجميع
وهذا بناء على رغبة سلوى نفسها ٬ وإلا لأقصرتها في خيارات مدونتها ٬
.على من تسمح لهم فقط بزيارتها. وبالتالي فإن هذا الأمر له تبعاته
أشكرك مرة اخرى أنك أظهرت قوتك الإنسانية وصدق الرسول الكريم:
ما كان الرفق في شيء إلا زانه و ما نزع من شيء إلا شانه
تحياتي
ضياء
October 27, 2007 1:27 PM


الباحث عن الحقيقة said...
الدكتور الفاضل / ضياء النجار
بالتأكيد انا ناقشت وجادلت فى معركة ليست معركتى
هذا اولا
ثانيا: بالفعل استاذى الفاضل لم اكن اعرف من اجل ماذا نناقش؟ ما
الهدف؟
هل اذا فشلت فى الحديث عن قدم الاسلام او استمراريته هل يعنى ذلك
ان الاسلام غير صحيح؟
بالتأكيد لا انا ولا انت نقصد القول بذلك ..اذن لم اكن اعلم اين يسير
الحوار الذى ينتقل من نقطة الى نقطة وهكذا
استفدت كثيرا من حديثك فى تعليقاتك الاخيرة عن المقدمات والنتائج
ونصيحتك بأن اتجاوز عن مقدمات عاطفيه لا تسمن ولا تغنى من جوع
فى حوارى مع اللادينين
سعيد بما تعلمته منك وبما اضافة قلمك مؤخرا
واخيرا : ارى ان لديك فكرا ووجهة نظر فارجو ان تجعل من مدونتك
ساحة لهذه الافكار وتدع لنا فرصة الاطلاع عليها والتحاور الجميل مع
شخصك الكريم
تقبل تحياتى
October 27, 2007 2:45 PM


د. ضياء النجار said...
٬الباحث عن الحقيقة
حقيقة لا أعرف ماذا أقول لك ٬ لكن الله ينور عليك ٬ ويديم عليك فضله ٬
.وحمدا لله أنك فهمت مرادي على الوجه الصحيح
.أهلا بك دائما ضيفا عزيزا في مدونتي ٬ نبحث سويا عن الحقيقة
عميق تحياتي وخالص مودتي
ضياء

Salwa said...

أخي الكريم دكتور ضياء

لا أخفي عليك أن كثرة التساؤلات
حول قشور الكلمات وليس روحها
خرج بنا من الاطار العام للمدونه
التي هي تأملات
ووجدتني أسير في طريق آخر
وهذا أغضبني
وعندما أدركت غضبي هذا
كان يجب أن أرد على كل الاستفسارات من جديد ومن وجهة نظر تأمليه
لذا كان ردي الأخير
فعفوا أخي ان كنت غضبت واستشعرت أنت ذلك من ردي
كما لا أريد أن يقال
أنها تركت غيرها يحارب في معركتها
فالحقيقه أنه ليس هناك معركه أصلا
فقط توضيح لوجهات النظر
لذا لو تسمحوا لي
فأنا نقلت ردي الأخير هنا
ليكون بجانب كل المناقشات التي تمت
ليختم كل شئ
وليكون أمام القارئ
كل المناقشات والردود
وليتبع ما يطمئن له قلبه


دكتور ضياء

أنا من كتب بوست النقاش
وأنا من حذفه
فقد رأيت أن الغرض منه انتهى
وآخر تعليق كان لك وللباحث وأنتم متفقين

كما أن هذا الموضوع كان خارج سياق موضوعي المتسلسل
وقد أردت أن نجعل النقاش في موضوع مستقل .. حتى يأخذ حقه .. علنا نخرج بنتيجه

ولو حضرتك تأخذ بالك
ستجد أنني سألت حضرتك سؤال واحد
وحضرتك اجبت أجابه مبنيه على ما كتبت أنا
ثم عدت وطلبت منك اجابة بعيدا عما كتبت
وأيضا لم تعطيني اجابه
ووجدت أنني أكتب وحضرتك تعترض وتسأل
فاذا ما أجبت أو أجاب غيري
أخذت من الاجابه شئ لتصنع منه سؤال جديد
وهكذا وجدت أنني بعدت عن روح موضوعي
الذي هو بعيد عن أي فلسفه أو اثباتات
أو فتاوي
أنا أتامل بالقلب فأجد أشياء قد يتقبلها البعض وقد يختلف معها
فلكل منا كل الحريه في ذلك
أنا يا أستاذي موضوعي مبني على الفطره والبداهه التي ولدنا عليها
هو البحث بالقلب هو الحب الذي هو مفتاح القضيه وروحها
وسأضرب لك مثل
أو تساؤل سألته لي
عن اي شئ أتكلم
الدين أم الديانه
ومنذ أن فسرت لك الفرق لغويا
فقد خرجت عن سياق موضوعي وروحه
لذا وجب الآن ان أعود
فكان يجب أن افسر الفرق من تأملاتي التي هي منبعها القلب والفطره
لا اللغه أو الفلسفه أو العقل
فالدين هو الحب .. حب الحق والجمال والعدل .. وكلها من أسماء الله عز وجل
هو الأشتياق للعوده للأصل
هو الحاجه الى الله دوما
فيا استاذي أن الحاجه للماء دليل على وجود الماء
ولله المثل الأعلى
الدين
هو ذلك الشعور بالندم والألم عندما نخطئ
فبرأيك لماذا نشعر بهذا الشعور؟؟
لأننا نعلم أن لنا اله سنحاسب أمامه ..ونعلم أنه يرانا ويعلم بأفعالنا
وهو ذلك الشعور الذي ينتابنا عندما يحيط بنا الظلم والضعف
فنعلم أن لنا اله سيخلصنا
ان لم يكن في الدنيا ففي الآخرة
لذا يجب أن نؤمن بالآخرة
هو ذلك الشعور الذي ينتابنا عندما نشعر بالوحده
بدون أحد يساندنا
فنطمئن أن معنا الله .. هو الصديق الذي لا عيب فيه
هو الوكيل .. هو القريب .. هو السميع... هو الله
وما غير ذلك من شرائع وأوامر ونواهي
فقد وضعت لتنظيم الحياه والمعاملات بين البشر
لينتشر الحب والسلام والخير
ولقد صنعت حضرتك من كلمه الاسلام التي قلتها في موضوعي
وابل من الاسئله
عندما أتحدث عن الاسلام
فنعلم أن الدين عند الله الاسلام
والاسلام آخر الديانات وهو محصله لكل الديانات

والقضيه كانت من وجهه نظرك أنني لم أحدد
أحدد ماذا ما الفرق أن تحدثت عن الدين أو الديانه
طالما في النهايه أعود بتأملاتي ألى الأصل
الى الحب
الى الله
ولماذا أحدد وأنا في تأملات
ولست في بحث أكاديمي
أو مناظرة علميه
أنا أتأمل
وفي كل مرة أتأمل .. تأخذني تأملاتي وتصل بي
الى الله
فكل الطرق تأخذني اليه
فلماذا أصنع خرائط وأحدد وأخطط
طالما أني في النهايه لن أتوه
استعمل قلبك يا استاذي
ولا تقل أنها عاطفه الشعوب الشرقيه
أو أنها كلمات مجرد كلمات
فذيننا هو الحب
دع قلبك يرى الاسلام
روح الاسلام
والفضائل والرحمه والموده والتقوى
الرسول صلى الله عليه وسلم قال
عندما سأله أحدهم عن الاسلام
قال
قل لا اله الا الله ثم استقم
الرسول صلى الله عليه وسلم
كان يحتضن جبل أحد ويقول هذا جبل يحبنا ونحبه

ويقول تعالى
أولئك الذين امتجن الله قلوبهم للتقوى

ويقول الرسول صلى الله عليه وسلم يقول
استفت قلبك

انظر كم مرة تكرر القلب
في القرآن والاحاديث

انها القلوب يا أستاذي
هي دائما موضع حب الله وحب ما خلق
وهي دائما موضع الامتحان

قال تعالى
أنها لا تعمى البصار ولكن تعمي القلوب التي في الصدور

القلوب يا أستاذي
والقلب هو ما أتأمل به
وقد يختلف هذا مع النظريات وغيرها
ولكنه يتفق مع تأملاتي

لذا وجب حذف النقاش
أولا لأن الغرض منه انتهى
ثانيا
لأنه يأخذنا بعيد عن روح موضوعي
الذي كما قلت
للجميع كل الحريه في تقبله أو رفضه

فهذه تأملات قلب وستبقى كذلك

تحياااااااااااتي

د. ضياء النجار said...

العزيزة سلوى،

خير ما فعلت، لتكون الصورة شبه مكتملة عند أي قارئ يريد تتبع مسار الحوار.

أنا لي فقط تحفظ على ما كتبتيه من أن النقاش كان يدور عن "قشور" الكلمات بحسب تعبيرك. ولكن ما تظنينه قشورا هو في "لب" الموضوع. لقد كتبت في ردك:

وعندما أدركت غضبي هذا
كان يجب أن أرد على كل الاستفسارات من جديد ومن وجهة نظر تأمليه
لذا كان ردي الأخير

وهل هناك ما هو أجمل من هذا؟ مراجعة كل الاستفسارات من جديد والرد عليها من وجهة نظر "تأملية". ولم يكن لي من ملحوظاتي لك أي هدف سوى ذلك، التأمل في معنى ما تكتبين والوعي به.

كتبت ايضا الآتي:

استعمل قلبك يا استاذي
ولا تقل أنها عاطفه الشعوب الشرقيه
أو أنها كلمات مجرد كلمات
فذيننا هو الحب
دع قلبك يرى الاسلام
روح الاسلام
والفضائل والرحمه والموده والتقوى

وأنا استعمل قلبي وعقلي معا، الأول أشعر به والثاني أدرك به وأتأكد مما شعرت، وهل فعل سيدنا إبراهيم سوى ذلك؟ ماذا طلب سيدنا إبراهيم من رب العزة حينما ساورته الشكوك قليلا: وإذ قال إبراهيم رب أرني كيف تحيي الموتي، قال اولم تؤمن، قال بلى، ولكن ليطمئن قلبي،

بما؟ بالمشاهدة الحسية التي هي أحد أهم وسائل الإدراك العقلي.

عميق تحياتي

ضياء

klmat said...

من كل قلبى بارك الله فيكى
مشروع داعيه مقنعه وقويه
وبالحجه واسلوبك بليغ وممتاز
بصراحه بتزيدى حماسى
اتمنى لك كل توفيق
استمرى حفظك الله
سلامى

Salwa said...

دكتور ضياء

لقد فهمت كل ما كنت تقصد

واختلاف الرأي لا يفسد للود قضيه

والمرات القادمه بإذن الله سأحاول أن أعمل دمج

تحيااااااااتي

Salwa said...

klmat

بارك الله فيك عزيزتي

وكلماتك بالفعل أكبر مما أستحق

وفقكي الله

تحيااااااااااتي

د. ضياء النجار said...

العزيزة سلوى

الحمد لله أن كلا منا فهم مقاصد الآخر واهدافه على النحو الصحيح، وعبارة أن الاختلاف في الرأي لا يفسد للود قضية عبارة صحيحة ولكني دائما أحب أن أكملها بالإضافة الآتية: إذا صلحت النية، لتبصح العبارة كاملة: الإختلاف في الرأي لا يفسد للود قضية إذا صلحت النية. والحمد لله أن نية كل منا كانت صالحة لما يحبه الله ويرضاه.

سعيد بهذا التحول الإيجابي في الحوار بيننا.

عميق تحياتي

ضياء

Dr-hema said...

انا الحمد لله مسلم والحمد لله على نعمة الإسلام وكفى بها نعمة
ولكن حضرتك قولتى :-
وطالما آمنا به إذا فلنطبق أوامره ونواهيه
ما هذا الذي أقول
هذا هو الإسلام لغويا
حيث يُعرَّف الإسلام لُغوياً بأنه الانقياد التام لأمر الآمر و نهيه بلا اعتراض
إذا أنا الآن متفق مع الإسلام
--------
طيب ما المسيحى واليهودى هيقول ان احنا آمنا به وطبقنا أوامره وأنتهينا عن نواهيه عن طريق كتبهم
انا عايز أفهم الحتة دى
حضرتك انتقلتى علطول لخطوة الديانة الإسلامية واركانها من غير ما توضحى فرق جامد بين الديانات فى التوحيد او الخطوة اللى بعدها

هذا والله أعلم
وإن كنت انا على خطأ
حضرتك فهمينى

انا عايز اللى يقرأ المقال يقتنع تماما
وهذا من رأييى المتواضع

د/هيما

SWEET said...

موضوع جدا رائع

Salwa said...

د. ضياء النجار

طبعا وأنا جد سعيده بتحاورنا


خالص تحيااااااااتي

Salwa said...

Dr-hema

طلعت لي منين ؟
ههههههههه

والله العظيم أنا سعيده جدا جدا

إن البوستات القديمه لسه في حد بيقرأها ويتناقش فيها

*********

شوف يا دكتور

كان في صراع كبير جدا جدا هنا بسبب الموضوع ده

تقدر تلاحظ ده في التعليقات بيني وبين دكتور ضياء

هتشوف مناقشات جامده
واتكلمنا عن الفرق بين الدين والديانه
هتلاقي ملخص للكلام ده في بدايه البوست ده

http://taamolaaat.blogspot.com/2007/11/3.html

الإسلام زي ما قلت هو اتباع الأوامر الإلهيه والنهي عن ما نهى الله
اللي يقول أنا بعمل كده يبقى متفق مع الإسلام لغويا .. سواء كان مسيحي أو يهودي

فإن الدين عند الله الإسلام
ده الدين وهتلاقي معناه برده في البوست اللي سيبت لك لينكه
أوك
نيجي للديانه
فهي الشرائع والطقوس التي وضعت لتنظيم الحياه والمعاملات بين البشر

المهم نرجع للمقوله بتاعتنا
اللي هى تعريف الإسلام لغويا
وهي
الانقياد التام لأمر الآمر و نهيه بلا اعتراض
في ديانه بتقول كده
وتقر بأن هناك إله واحد ؟؟؟
اليهود بتقول عزيز بن الله
والمسيحين يقولون عيسى بن الله

خد بالك إني بتأمل في الإسلام
علشان كده ما تكلمتش عن الديانات التانيه

أنا كنت أقصد الإسلام وبساطته
والتأمل فيه لمعرفه مدى هذه البساطه
والجمال

*********
التعليقات في الموضوع ده تعتبر موضوع تاني

شوف مثلا أسامه كاتب إيه

قال تعالى :(لكم دينكم ولي دين

الإسلام في المطلق / التسليم لله تعالى في
كل شيء
قال تعالى:
بلى من اسلم وجهه لله وهو محسن فله) اجره عند ربه ولا خوف عليهم ولا هم يحزنون)

الإسلام كدين / هو معتقد له شرائعه وأحكامه وعباداته ووووو

هنا تكمن المفارقة حيث انه لا يكون المسلم مسلما (كدين)الا وهو مسلم الوجه لله في المطلق ... وكذلك اهل الكتاب فمن كان ينصر موسى ومؤمن برسالته وقت ان ظهور موسى فهو مسلم.. وكذلك عيسى وكذلك داوود وكذلك كل الرسل والانبياء ... ذلك ان الاسلام هنا هو المطلق لا الديانة ...

هناك ايضا من لهم دين ولكنهم ليسوا مسلمين كالكفار مثلا من يعبد الصنم... ***************
شوف برده التعليق ده .. كان ردي على سؤال للدكتور ضياء

حضرتك بتسألني
حينما قال سيدنا ابراهيم أنه أول المسلمين، هل كان يقصد الديانه أم الدين؟؟
كان يقصد الدين
لأن الديانه لم تكن قد ظهرت
فالإسلام لُغوياً بأنه الانقياد التام لأمر الآمر و نهيه بلا اعتراض

وأما معناه حسب الديانه
أو حسب المُصطلح الديني .. فهو الدين الذي جاء به النبي محمد ( صلَّى الله عليه و سلم) و الشريعة التي ختم الله تعالى بها الرسالات السماوية

شفت يا دكتور معنى الإسلام

طبعا رأيك يهمني وبحترمه
بس مش عارفه أنا كده وضحت وجهة نظري ولا لأ؟؟

أنا منتظراك بعد أن تقرأ
هخليك تقول هي طلعت لي منين ؟؟
ههههههههههه


دمت بكل الخير

Salwa said...

SWEET

هلا سويت
نورتني

وسعيده بتشريفك للمدونه

زيارات بقى

Dr-hema said...

ههههههههههههه لا كده تمام عداكى العيب تمام
بارك الله فيكى
ياترى مين اللى وراكى
مش طلعتى منين بقى

د/هيما

قمم التميز said...

شركة تنظيف بالدمام

شركة تنظيف خزانات بالدمام

شركة تنظيف منازل بالدمام

شركة تنظيف فلل بالدمام

شركة مكافحة النمل الابيض بالدمام

شركة جلى بلاط بالدمام

شركة تسليك مجارى بالدمام

شركة نظافة بالدمام

شركة مكافحة حشرات بالدمام

شركة رش مبيدات بالدمام

شركة كشف تسربات المياه بالدمام

شركة تنظيف شقق بالدمام

شركة تنظيف موكيت بالدمام

شركة تنظيف مجالس بالدمام

شركة تنظيف بيوت بالدمام

شركة تنظيف سجاد بالدمام

شركة تنظيف كنب بالدمام

شركة تنظيف مسابح بالدمام

قمم التميز said...

شركة تنظيف بالخبر

شركة تنظيف بيوت بالخبر

شركة تنظيف مجالس بالخبر

شركة تنظيف شقق بالخبر

شركة تنظيف خزانات بالخبر

شركة تنظيف منازل بالخبر

شركة تنظيف فلل بالخبر

شركة مكافحة النمل الابيض بالخبر

شركة تسليك مجارى بالخبر

شركة نظافة بالخبر

شركة كشف تسربات المياه بالخبر

شركة تنظيف مسابح بالخبر

شركة عزل اسطح بالخبر

شركة عزل خزانات بالخبر